ملاحظة مهمة  : هذا جهد بشري قابل للخطأ والخلل والنقص .. فمن لديه ملاحظة سواء إضافة أو تعديل  ..  فيسعدنا ويشرفنا تواصله معنا

للتواصل والملاحظات جوال 0504587675

نبذة عن قبيلة غامد :

غامد هي إحدى قبائل  الأزد وبالتحديد من  أزد شنوؤة  تقع ديارهم في  منطقة الباحة جنوب غرب المملكة العربية السعودية  وينتشرون أيضاً في أودية رنية وبيشه وتربة ، ووادي الدواسر .  

نسب قبيلة غامد

هم بنو: غامد واسمه عمرو بن عبد الله بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر وهو شنوءة بن الأزد  بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان

قال ابن الكلبي: "سمي غامدا لأنه تغمد أمرا كان بينه وبين عشيرته فستره فسماه ملك من ملوك حمير غامدا" وأنشد لغامد:

تغمدت أمرا كان بين عشيرتي   فسماني القيل الحضوري غامدا

وكان الأصمعي يقول: إشتقاق غامد من قولهم غمدت البرك إذا كثر ماؤها.

وقال القسملي:"وغامد هي الجمرة البينة من جمرات العرب، وهم الذين لم يغشهم احد من العرب في خيارهم."

وفد غامد إلى النبي

قدم على رسول الله محمد وفد غامد سنة عشر بعد الهجرة وهم عشرة فنزلوا في البقيع وهو يومئذ أثل وطرفاء ثم انطلقوا إلى رسول الله وخلفوا عند رحلهم أحدثهم سناً فنام عنه وأتى سارق وسرق عيبة لأحدهم فيها أثواب له. وانتهى القوم إلى رسول الله فسلموا عليه وأقروا له بالإسلام وكتب لهم كتاباً فيه شرائع الإسلام وقال لهم « من خلفتم في رحالكم» قالوا أحدثنا يا رسول الله قال:« فإنه قد نام عن متاعكم حتى أتى آت فأخذ عيبة أحدكم» فقال أحد القوم: " يا رسول الله ما لأحد من القوم عيبة غيري"، فقال رسول الله: « قد أخذت وردت إلى موضعها» فخرج القوم سراعاً حتى أتوا رحلهم فوجدوا صاحبهم فسألوه عما خبرهم به رسول الله فقال: " فزعت من نومي ففقدت العيبة فقمت في طلبها فإذا رجل قد كان قاعداً فلما رآني ثار يعدو مني فانتهيت إلى حيث انتهى فإذا أثر حفر وإذا هو غيب العيبة فاستخرجتها" فقالوا: " نشهد أنه رسول الله فإنه قد أخبرنا بأخذها وأنها قد ردت" فرجعوا إلى النبي  فأخبروه وجاء الغلام الذي خلفوه فأسلم. وأمر النبي أبي بن كعب فعلمهم قرآناً وأجازهم كما كان يجيز الوفود وانصرفوا.  

قبيلة غامد المعاصرة

تُقسم قبائل غامد من حيث المسكن إلى ثلاثة أقسام:

السراة     ،     تهامة         ،      البادية

قبائل غامد :

قبيلة بني الجرشي :  بالجرشي  وتتكون من : ال جبال وهي قرى ( قذانة والقمع وثلاثاء الحميد والازاهرة ) . ال مرزوق وهي قرى ( الفرية والجحافين وبني دكة) . ال حشرة وهي قرى (الفرح و ال زارع والمرباه) ال هيس وهي قرى ( الابناء والحلية وعبدان  (

قبيلة الرهوة.  وأشهر قراها : بالعذمة ، الجرار ، الحصن ، الجبارة ، خرة ، ال سلامة ، الطلقية ، عالقة الرهوة ، العذبة ، الفرشة ، القرى ، المحالية ، المخالفة ، مقالح ، مقاق ، مقمور ، الهضبة ، بني هلال

قبيلة بني الشهم  : وأشهر قراها  الأبناء  ، الأزاهرة، الجحافين ، الحُلَيّة،  الحُمَيِد،  بني دُكَة ، آل زارع، آل زايد ، عَبْدَان الفرح ، الفُرَية، قذّانه  ، القِمع ، المَرْبَاة

قبيلة غامد الزناد في تهامة والبادية وهم :الزناد واللحمات وال سالم والغبشة و ال سليمه ويسكنون قرى وادي بطاط  والقحامية ال علي ال يعلا ال عبيد ويمتدون القحامية من وادي رحاضة إلى قرية مهيوب ووادي العنك و ال بجاد والجنادبة و المقامشة ال عاطف وال محمد وال صعيب ويسكنون قرى فرعة غامد الزناد ويقال لهم بني فجاه.   وبني هلال ويسكنون قرى نصبة والمسودة .  وال عطاف وال شميلة والشعابين وال سواده وال داحشه يسكنون القرى التابعة لمركز يبس وال عياش وهم يسكنون في أعالي جبال طفاله

قبيلة بني عبد الله :  وهم الباحة والاشراف . بالنعمان بشير . جدره  ، الحماد ، الحمده حميم غامد الداخله الدار الزرقاء  ، ال ساحه ،ال سعدان ، بني سعد ، السواد   ، الشقره ، الصخر ، الطرف ، الظفير ، العرق    ،الفرع  ، قراما ، القزعه ، القفره ، قنبور ، القهب  ،  المجادره  ، محضره ، المساعده ، المريري ، مسب ، الملاليح ، امد ، الملد ، نمره ، السلاطين ، الكبسه .

قبيلة بني ظبيان. وهم بني محمد .. العباس ، الخويتم ، غزير ، الغشامرة ، العطارة ، المفارجة العقشان .  وبن أحمد .. عرا ، الحصن ، الريحان ، المررد ، العبالة ، المناشلة ، الطرفين ، الغمدة ، رحبان  وال حشر.. دار الجبل ، درا رمادة ، المضحاة ، السدود ، بني حده ، الحنجور  وبني سالم .. خفه ، بني جره ، القرن ، الاجاعدة ، بني سعيد ، عالقة

قبيلة بني كبير. وهم  : الزرقاء ، الحبيس ، الحدب ، الدهامشة ، ال سالم ، ال سرور ، السيار ، الظفير ، العبادل ، الغبر ، الفلاح ، القليته ، الحمى ، الحامر ، الكدفة ، المروق ، المزرعة ، جرد ، المروة ، الجاوة ، بير برحي ، الجنابين ، الحيض ، الدار ، الزاوية ، الساق ، والغربة ، صبر ، صخوان ، العصفرة ، الغران ، الفرزة ، محلة ، المسفر ، المشاطية ، المنزل ، ميسان ، مهد مذود ، النعيم ، بني والبة ،  والنطاف ، الحيض ، والغران، الاعراش ، والمرزوق .

قبيلة بني خثيم. وهم : الاصلاب ، البلعلاء ،  الجادية  ، الحازم ، الحبشي الحبيش ،  الحربه ، دار عيسى  رغدان ، الرهوة ، الطويلة ، الغانم ،  قمهدة  ، الكراء ، المراصعة ،   بني مشهور ،

قبيلة الزُهران من قراها ..  ثولة ،  وروعات قراد ، ترمغل ، خباب ، الدحمة ، ربذان ، الغتامية ، الغتامية ، معشوقة .

قبيلة آل حله  وهم .آل هلال ، . الحمد و .الحمر ، والمحمد ، و آل سويلم  وآل سعيد ومعظمهم يعيشون في وسط العقيق ( شايقه - الصناق -الودهيه - جفن – الحزم ، المزرع ، بهر ، الأخية  ....)

قبيلة رفاعة : ومنهم : تربة الخيالة ، جميلة من قرى كراء الحائط ، الحويل ، الحيموم ، كراء ، البعيثة ، السوسية ، أوراخ

قبيلة الهجاهجة ، الربوة

قبيلة الهجاهجة  : يكونون خمسة عشر فخذا ومواطنهم : العقيق – ليف - المشيريف 

قبيلة القنازعة

قبيلة ال مسلم

قبيلة الزوايع

قبيلة آل طالب

قبيلة البشابشة

قبيلة الدعاجين 

الأعراف والتقاليد  في غامد

العزير:  هو غير التعزير ويطبق العزير في حق شخص ارتكب عملا مخالفا لنظام القبيلة في حالة اعتدائه على أحد بضرب أو شتم فانه يعزر وفي تكرار دخول غنمه في حمى الجماعة أو قطعت شيئا من الأخشاب المحمية كما يطبق العزير على نساء القبيلة في حالة المضاربة والشجار والشتم وأي عمل يخالف نظام القبيلة أو الجماعة والعزير أعلاه أن يذبح ثور أو بقرة وأدناه شاة أو مبلغ من المال يسلم لشيخ القبيلة أو عريفة الجماعة ويوضع عنده باسم الجماعة ويسمى الوضيع وتتجاوز القبيلة في الأشياء البسيطة.

العلق أو المعدال: من المعلقات كأنه اسم مشتق منها والعلق من الأشياء الثمينة التي يفخر بها الإنسان مثل البندقية أو السيف أو الجنبية والخنجر ومثل هذه الأشياء تعلق دائما في صدر المجلس للفخر والتباهي بها أمام الناس فمن عادات هذه القبائل عندما يدعى إنسان على آخر مثلا يقول فلان شتمني أو شتم قبيلتي فيرد عليه الخصم بقوله هذا معدالي أو هذا علقي فيما خف أو ثقل ويضع العلق أو المعدال عند أعيان القبيلة أو القرية أو العريفة ثم تحضر الأطراف المعنية ويجرى التحقيق في الموضوع فان ثبتت دعواه فعلى المدعى علية القيام بالخاتمة وإذا لم تثبت دعواه وأخذ يمين المدعي علية فلا يلزمه شيء أما إذا اتضح أنه كاذب في دعواه فعلية خاتمة بنظر القبيلة.

الخاتمة: إذا تحقق للقبيلة أو الجماعة أن أحد أفرادها أرتكب جرما بأن ضرب أو شتم أو أساء على أحد أفراد قبيلة أخرى أو جماعة أخرى تذهب القبيلة إلى القبيلة الأخرى فيستقبلونهم بالترحيب والتكريم ويقول شيخ القبيلة أو العريفة لمضيفيهم نحن معترفون بالخطأ وجئنا مختمين ومستعدين لما يلزم فيجيب الطرف الآخر بالترحيب ويقول مادام وصلتم فوق فرشنا فنحن مسامحين لكم ثم تتبادل الضيفة والفادة والكرم بين القبيلتين وهكذا تكون المودة والمحبة بين الجيران وأبناء العم.

المباركة: هو مبلغ من المال تدفعه الجماعة لجماعة أخرى بمناسبة زواج أحد أفرادها من أحد بنات تلك القبيلة القرية أو الجماعة الواحدة وبهذه المناسبة تقول الوفود جئناكم محيين ومسلمين ومباركين في زواج فلان وهذا المبلغ نقدمه لكم معروف أو مباركة من الجماعة وهكذا فيقابلهم جماعة المتزوج بالرحيب والتكريم.

النيبة: أو الخطة هي مقررة على المزارعين وملاك الأراضي الزراعية وكل ما زادت ملكية الأراضي عند أحد أفراد القبيلة زادت علية النيبة وتأخذ هذه النيبة أو الخطة دورتها بين الملاك فعندما يأتي ضيوف عند الجماعة يتساءل الجماعة عند من هي النيبة؟ فيقال عند فلان فيكلف بذبح شاة أو شاتين على حسب المقرر علية وتقدم للضيوف باسم الجماعة.

الوضيع: هو عبارة عن مبالغ من المال تجمع من تبرعات الجماعة أو القبيلة ومن مبيعاتها الفائضة من مدخول الجماعة وتوضع عند شيخ القبيلة أو عريفة الجماعة ويؤخذ من الوضيع عند احتياج الجماعة.

الفرقة: هي نوع من التكافل الاجتماعي بين القبيلة أو الجماعة وتكون الفرقة عند الجماعة في حالة الكوارث والنكبات والمناسبات الكبيرة فالجماعة عند حدوث كارثة أو مناسبة كبيرة لا يكفي الوضيع لسدادها تجمع القبيلة مبلغ لسداد المبلغ المقرر على القبيلة أو الجماعة وهذا يسمى الفرقة.

الغرم: نوع من المساعدات يقدمه الجماعة لأحد أفرادها عندما يحصل علية حدث أما حريق أو يموت جمله أو ثورة بسبب من الأسباب فالجماعة يقدمون له مبلغا من المال ويقولون له الله يخلف عليك.

الحمى: طبعا معروف وهو أن تقوم القبيلة أو الجماعة بفرض الحماية لجزء من ديارها وعندما يفرض الحمى يمتنع كل أفراد الجماعة من الرعي حول الحمى والذي تدخل غنمه الحمى عن طريق الخطأ ينذر وإذا تكرر ذلك يعزر أي يقرر عليه الجزاء وكذالك من يقطع شيئا من الخشب عليه جزاء حسب ما يقرره الجماعة.

الطعمة: هي من الطعام من البر أو الشعير أو الذرة والدخن وغيرها من أنواع الطعام وتكون غالبا عند الحصاد يقدمها القريب لقريبة والصديق لصديقة والجار لجارة وتسمى الطعمة.

الشكادة: هي أيضا من الطعام وتعطي الشكادة للمحتاجين عند حصاد الزرع ويذهب المحتاجون إلى المزارع عند الحصاد فيعطونهم من تلك المحاصيل ما تيسر وهذه يسمونها شكادة.

الفريكة: هي من الزرع من البر أو الشعير عند انعقاده وبداية نضجه فيفرك ويؤكل وهذا ما يسمونه الفريكة.

الوسية: هي المواساة عندما يحصل حذفه أو ضربة من أحد الجماعة على آخر من أفراد القبيلة أو جيرانها عن طريق الخطأ يقول جماعة الجاني لجماعة المجني عليه لكم علينا الوسية في مثل هذه الجناية.